فيلم يوم الكرامة

إنتاج ضخم من التليفزيون المصرى لقصة حقيقية حدثت اثناء فترة الاستنزاف وهى اغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات بصواريخ لنشات البحرية المصرية وهو الحدث الذى رفع الروح المعنوية للجيش المصرى آنذاك وأصبح يوم مجيد فى تاريخ البحرية المصرية وأصبح عيدا لها تحتفل به كل عام .

لسوء الحظ لم ينجح هذا الفيلم ولم يحقق المتوقع ، ففى 3 أسابيع حقق الفيلم 384 ألف جنيه فقط وهو مبلغ ضئيل جدا مقارنة بما تحققه السينما المصرية حاليا من إيرادات تتجاوز العشرة مليون وأحيانا أخرى العشرين مليون ومقارنة أيضا بتكلفة إنتاج الفيلم التى تجاوزت 3 مليون جنيه.

أسباب فشل الفيلم واضحة جدا وهى الدعاية السيئة التى حظى بها الفيلم والصورة والإخراج الردىء لمقدمة الفيلم التى يتم عرضها بشكل متكرر على شاشة التلفزيون المصرى ( على عكس مقدمات الأفلام المصرية الأخرى المشابهة كفيلم السادات) ، بالأضافة إلى بوسترات الدعاية للفيلم الفقيرة التصميم والتى يتم عرضها بشوارع القاهرة.

من الأسباب الرئيسية لفشل الفيلم أيضا هو اعتماده على نجوم التلفزيون وحدهم والذى اعتاد المشاهد المصرى عليهم فى كل وقت وكل ساعة اثناء مشاهدته لمسلسلات التلفزيون دون وجود نجم جديد أو نجم من نجوم السينما الحالية .

من جهة أخرى نرى ابداع المخرج على عبد الخالق فى إخراج الفيلم وإن كان يفتقد الكثير لتكنولوجيا التصوير الحديثة وكان هادئا بعض الشىء فى كثير من لقطات الفيلم ، عدا تصويره لمعركة تدمير المدمرة الإسرائيلية إيلات للنشات الطوربيد المصرية والتى اثارت الحزن والدمع لفشل اللنشات المصرية - ضعيفة الإمكانيات والتسليح -  للتصدى للمدمرة الإسرائيلية إيلات ، وأيضا الإستخدام عالى الجودة للجرافيك (تحريك الحاسب الآلى) فى اغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات بواسطة الصواريخ المصرية فى المعركة الثانية فى نهاية الفيلم.

اداء رائع يستحق التقدير لكل من محمد رياض فى دور الضابط المصرى عونى عاذر ومحمود قابيل فى دور الضابط الإسرائيلى للمدمرة الإسرائيلية ، واستخدام ذكى للغة العبرية للقادة والجنود الإسرائيليين بالفيلم .

ككل عمل يستحق التحية وإن كنا نأمل فى الأفضل وأن يكون الإنتاج الحكومى ( التلفزيون المصرى) ممولا فقط وليس منتجا وأن يكون هناك دعما حكوميا مجانيا من القوات المسلحة المصرية لمثل هذه الأعمال.

القصة كما يرويها اللواء محمد عبد الغنى الجمسى رئيس هيئة العمليات اثناء حرب 1973 (رحمه الله)

مصدر الإيرادات : جريدة صوت الأمة العدد رقم 200  فى 27 / 9 / 2004

نقد وتحليل : موقع يوم كيبور

 

Google

 


 

الصفحة الرئيسية